عام

هبوط شديد في قيم جميع العملات المعماة، بيتكوين, إثيريوم, ريبل و العديد من العملات الاخرى

بعد الازدياد الكبير الذي شهدته العملات المعماة وخصوصاً البيتكوين في شهر كانون الثاني ٢٠١٧ حيث وصل سعر البيتكوين الواحد إلى ٢٠٬٠٠٠ دولار مما دفع عدد كبير من الأشخاص للاستثمار بهذه العملة. لكن لطالما كانت هناك مخاوف من حصول هبوط مفاجئ بسعر العملة فيما عرف بعد بنظرية انفجار الفقاعة “Bubble Burst“.

وصل قيمة البيتكوين الواحد اليوم الى ١٢٬٠٠٠ دولار اي تقدر نسبة الانخفاض ب ١٥% و هذه المرة الاولى التي يصل إليها سعر البيتكوين إلى هذا الحد المتدني منذ شهر كانون الاول.

انخفاض بقيم جميع العملات المعماة!

لم يكن هذا الانخفاض حصراً على عملة البيتكوين، فباقي العملات المعماة لاقت انخفاضاً كبيراً في قيمها. حيث سجلت عملة إثيريوم “Ethereum” انخفاض بنسبة ٢٠% ليصل سعره الى ١٬٠٠٠ دولار. كما سجلت عملة ريبل “Ripple” انخفاض بنسبة ٣٣% لتصل قيمتها ١٫٢٣ دولار. (هذه الاسعار تتغير بشكل لحظي لذلك قد تختلف قيمة عملة ما في اي لحظة).

منذ اواخر شهر كانون الاول و قيمة العملة في تناقص متزايد. المصدر: Techcrunch

إلى الان لم يعرف المحللون سبب هذا الهبوط الشديد في قيم العملات وهذه هي طبيعة سوق العملات المعماة، لكن هناك بعض التغيرات التي تحدث للسوق وقد تكون هي احدى العوامل التي سببت بهذا الإنخفاض، حيث اعربت الحكومة الصينية مؤخراً نيتها عن منع مستخدمي الإنترنت المحليين من الوصول إلى عمليات تبادل البيتكوين الدولية. كما هناك شائعات حول قيام حكومة كوريا الجنوبية بتنظيم الأمور المتعلقة بالعملات المعماة أو حتى منع استخدامها كلياً.

في حال كنت مستثمر جديد في سوق العملات المعماة فهذه هي طبيعة السوق وقيمتها دائماً تتغير صعوداً و نزولاً. و يصعب التخمين في سوق العملات المعماة فالعديد من الأشخاص قاموا بالاستثمار في هذه العملة بعد الارتفاع الكبير الذي شهدته لكنهم تفاجئو بهذا الانخفاض الحاد ويتوقع بعض المحللين ارتفاع مفاجئ بسعر العملات في المستقبل القريب.

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق