حواسيب

معالج بسرعة 5 غيغاهرتز في لابتوب؟ | معالجات إنتل الجديدة لأجهزة اللابتوب تصل سرعتها إلى 5 غيغاهرتز!

إحدى المشاكل التي تواجه الأجهزة المحمولة وخصيصاً أجهزة اللابتوب Laptop بأن إمكانيات التبريد محدودة، ودائماً ما يرغب المُستخدم بحجم جهاز لابتوب صغير وهذا الأمر يؤثر بشكل كبير على السرعات التي يمكن أن تصل لها المعالجات وبطاقات الرسوميات.

فغالباً ما تكون سرعات المعالجات وبطاقات الروسوميات المُخصصة لأجهزة اللابتوب أقل من نظيرتها على أجهزة الكمبيوتر المكتبي Desktop.

ولكن على مايبدو أن هذا على وشك التغيير مع معالجات إنتل Intel لأجهزة اللابتوب الجديدة حيث قامت عملاقة تصنيع الشرائح الإلكترونية والمعالجات إنتل عن مجموعة معالجات جديدة عالية المواصفات وتقدم أداء عالي مخصص للمستخدم القوي والأجهزة المخصصة للألعاب.

هذه المعالجات ستقدم سرعات كبيرة تصل إلى 5 غيغاهرتز.

معالجات إنتل الجديدة بسرعة تصل إلى 5 غيغاهرتز!

 

ستكون هذه المعالجات الجديدة من فئة H الجيل التاسع، وربما أكثر هذه المعالجات تمييز هو معالج Core i9-9980HK الذي يحتوي على ثمانية أنوية و16 Thread كما ستصل السرعة القصوى للمعالج إلى 5 غيغاهرتز، ناهيك عن قدرات كسر السرعة OverClock التي يملكها المعالج، وهذا يعني أنه من الممكن زيادة سرعة المعالج في حال توفر نظام التبريد المناسب.

ما مقدار سرعة المعالج الجديد من إنتل؟

تخيل أن هذا المعالج ومقارنة مع باقي المعالجات التي تم إطلاقها قبل ثلاثة أعوام، فيمكن توقع فرق بالأداء يصل إلى 54% عند معالجة فيديوهات بدقة 4K، أما عن أداء الألعاب فيمكن توقع فرق بنسبة 56%.

كما سيدعم المعالج الجديد شرائح الاتصال اللاسلكية WiFi من الجيل السادس WiFi 6 والتي توفر إمكانية نقل بيانات تصل إلى 2.4 غيغابت بالثانية.

أما عن باقي المعالجات التي أعلنت عنها إنتل اليوم، فهي جميعها تحديث للمعاجات المكتبية من الجيل التاسع التي طرحتها إنتل سابقاً.

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق