صناعة الأفلام

ما هي تقنية التقاط الحركة-Motion Capture؟ وما أهم مجالات استخدامها

تعرفنا سابقاً على تقنية الكروما كي-Chroma Key أو مايعرف بتأثير الشاشة الخضراء-Green Screen، وهو أحد الأساليب المستعملة لتغير الخلفية في المشاهد عبر تبديل خلفية (غالباً ما تكون خضراء اللون لذلك سمي بتأثير الشاشة الخضراء) بصورة أو فيديو. و اليوم سنتعرف على تقنية التقاط الحركة-Motion Capture.

تقنية التقاط الحركة-Motion Capture

أو ما يعرف Mo-Cap وهي تقنية تقوم بالتقاط حركة الأجسام و إسقاط هذه الحركة على مجسمات افتراضية داخل الكمبيوتر. تقوم التقنية بتسجيل حركة الجسم (غالباً ما يتم التقاط حركة جسم ممثل) على محور ثنائي البعد-2D أو محور ثلاثي البعد-3D. ثم يتم استخدام هذه الحركة المسجلة في تحريك أجسام في بيئة افتراضية (داخل الكمبيوتر).

داخل جلسة تسجيل الحركة يتم التقاط تحركات الممثل في عينة بالثانية، ومؤخراً أصبحت تستخدم هذه التقنية في تسجيل تعابير الوجه الممثل و إسقاطها على وجه الشخصية الافتراضية.

فوائد استخدام تقنية التقاط الحركة

عندما يتم تحريك الأجسام المشكلة داخل الكمبيوتر-Computer Generated Image يواجه المصممون وصعوبة في تحريك هذه الأجسام لتبدو بشكل طبيعي بسبب تعقيد حركة جسم البشر، واستخدام هذه التقنية تسهل كثير على المصصممين من تحريك الأجسام بشكل طبيعي بواسطة التقاط حركة جسم ممثل بدلاً من تحريكها يدوياً.

بسبب استخدام هذه التقنية فهذا يوفر الوقت على المصممين للابتكار أكثر ويوجه تركيزهم من تحريك الجسم فقط إلى الانتباه لأدق التفاصيل في الحركة. كما ينتج عن الحركة المسجلة العديد من المعلومات التي يمكن الاستفادة منها لاحقاً في تحريك أجسام أخرى مما يخفض من التكلفة الكلية للعملية.

سلبيات استخدام تقنية التقاط الحركة

بالمجمل فهذه التقنية لا تحتوي على نقاط سلبية كثيرة سوى التكلفة، فالمعادات من كاميرات وبدلات و حساسات باهظة الثمن إضافةً إلى البرمجيات المستخدمة لتسجيل الحركة و المساحة التي تحتاجها لتسجيل حركة المستخدم.

التطبيقات التي تستخدم تقنية التقاط الحركة

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

غالباً ما يتم استخدام هذه التقنية في ألعاب الفيديو بسبب طبيعة شخصياتها التي تعتمد على الأجسام المشكلة داخل الكمبيوتر، لكن مؤخراً ظهر العديد من الأفلام التي تستخدم هذه التقنية بسبب وجود شخصيات تعتمد على أجسام ثلاثية. نذكر من هذه الأفلام فيلم أفاتار-Avatar وشخصياته الافتراضية, أو فيلم سيد الخواتم و شخصية غولوم-Gollum.

كما يوجد العديد من الاستخدامات الأخرى لكن معظمها يدخل في مجال محاكاة الحركة الطبيعية.

ما رأيك في تقنية التقاط الحركة؟ وهل تظن أن دورها مهم في صناعة الأفلام؟

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق