تكنولوجيا

مارك ماثيو مدير قسم التسويق في سامسونغ يغادر الشركة والسبب؟

أجرت شركة سامسونغ تحقيقًا داخليًا في عملياتها التسويقية بالولايات المتحدة الأمريكية وطردت عددًا من الموظفين نتيجة لذلك، وفقًا لتقرير صادر عن صحيفة وول ستريت جورنال.

ويعد هذا التوقيت ملحوظًا نظرًا لمغادرة مارك ماثيو – مدير قسم التسويق في شركة سامسونغ لما يقارب الأربع سنوات – الأسبوع الماضي.

قد لا يكون اسم مارك ماثيو مألوفًا ، لكنه كان له دور أساسي في دفع الشركة للتعاون مع منشئي المحتوى على  YouTube وقاد الشركة خلال عدة فترات صعبة. 

نذكر منها تعامله مع أزمة هاتف Galaxy Note 7 الذي كان كارثي لشركة سامسونغ وإعادة ثقة الزبائن بالشركة.

كما ساعد ماثيو أيضًا في إطلاق هاتفي Galaxy S8 و Galaxy S8 Plus في العام التالي.

وبحسب صحيفة وول ستريت جورنال ، فإن سامسونغ كانت تحقق فيما إذا كان موظفوا التسويق لديها قد انتهكوا سياسة الشركة فيما يتعلق الصفقات مع الشركاء التجاريين أم لا.

وهو نوع من التدقيق الذي كان يبحث عن عمولات أو أشكال أخرى من الرشوة بين موظفي سامسونغ وشركاء التسويق.

ورفضت من جانبها شركة سامسونغ التعليق على موضوع التحقيق أو تأكيد أن سبب مغادرة ماثيو جاءت  بناءً على نتائج التحقيق، فيما يزال المنصب شاغراً للحظة مما يعني أن الاضطرابات في قسم التسويق مازالت مستمرة.

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق