تكنولوجياعام

مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس يعترف بخطأه وخسارة نظام أندرويد

بعد خسارة مايكروسوفت حرب الهواتف الذكية مع نظامها الخاص للهواتف الذكية ويندوز فون Windows Phone، وانسحابها مع سوق الهواتف الذكية كلياً. أدلى بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت و مخترع الويندوز عن ندمه في فشل شركته النجاح في مجال أنظمة تشغيل الهواتف الذكية.

مخترع الويندوز بيل غيتس شعر بوجود مشاكل في نظام ويندوز فون منذ البداية

عندما اطلقت أبل هاتف ايفون الأول، بدى واضحاً أن مستقبل عالم الكمبيوترات سيكون الهواتف الذكية، وبعد عام من إطلاق الأيفون ظهر نظام أندرويد كبديل قوي من ناحية الميزات والبنية المفتوحة وهذا ما دفع غوغل لشرائه بسرعة كبيرة وضمه لخدماتها.

وعلى الرغم من سيطرة مايكوروسوفت على سوق أنظمة أجهزة سطح المكتب، إلا أن مخترع الويندوز شعر بأهمية وضرورة وجود نظام ينافس كل من أندرويد و نظام الأيفون iOS.

وقد حاولت مايكروسوفت دخول سوق الهواتف الذكية بعد طرحها لنظام ويندوز فون وشرائها لشركة نوكيا الفلندية، ولكن منذ البداية كانت المشاكل واضحة للشركة، فعدد المستخدمين القليل لم يشجع المطورين على بناء تطبيقاتهم لكي تعمل على بيئة ويندوز فون

وعدد التطبيقات القليل دفع العديد من مستخدمي نظام ويندوز فون للتبديل إما للأيفون أو لهواتف أندرويد.

وفي 2017 كانت الكارثة الكبرى حيث أنهت الشركة الدعم لنظام ويندوز فون وخسرت ساحة الهواتف الذكية لاعب قوي كمايكروسوفت في ساحة الهواتف الذكية.

وعلى الرغم من اعتراف بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت بخطئه في عدم شراء نظام أندرويد وخروج مايكروسوفت من ساحة أنظمة الهواتف الذكية، إلا أنه في ذلك الوقت لم يكن الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت، حيث استقال غيتس عن منصبه سابقاً في عام 2000 وبقي يشغل منصب رئيس بدوام جزئي.

مع ذلك، مازال بيل غيتس يشعر بالأسف والندم لفشل شركة مثل مايكروسوفت في النجاح في سوق الهواتف الذكية، وخاصةً أن هذا السوق بحاجة ماسة الآن للمزيد من المنافسة والتحدي لكي تقوم الشركات بطرح أفكار وميزات جديدة.

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق