علوم

لورل أم ياني؟ التفسير العلمي وراء هذه الظاهرة الغريبة

لدى الإنسان حواس خمس و هي البصر و السمع و الشم و التذوق و اللمس، تعمل هذه الحواس سويةً لتزود الإنسان بالمعلومات الأساسية عن البيئة حوله. لكن كمية المعلومات التي تزودها هذه الحواس كبيرة جداً و غالباً ما يقوم الدماغ بتسريع عملية معالجة المعلومات عبر التفسير المنطقي والمألوف للأشياء الغريبة.

أبيض و ذهبي أم أسود و أزرق ؟

جميعنا نذكر هذا الثوب الذي لقى تغطية إعلامية كبيرة سابقاً في عام ٢٠١٥ عندما انقسم مستخدمي الأنترنت إلى قسمين، قسم قام برؤية الثوب باللون الأبيض و الذهبي و القسم الآخر باللون الأزرق و الأسود. و على الرغم من أنني كنت من المستخدمين الذين رأوه باللون الأبيض و الذهبي في البداية تعجبت كيف يمكن أن يكون لونه الحقيقي أزرق و أسود؟ إلى أن تبين بالفعل أن لونه أزرق و أسود.

إن كان هذا يدل على شيء فهو يدل على مدى سهولة خداع الإنسان، فيمكن بسهولة تزويد الإنسان بمعطيات خاطئة و سيقوم الدماغ تلقائياً بمعالجة هذه المعلومات و تفسيرها بالطريقة التي تبدو له أكثر منطقية.

لورل أم ياني ؟

 اتنشر لقطة فيديو على شبكات التواصل الاجتماعية أنقسم فيها الإنترنت إلى أشخاص يسمعون لورل و أشخاص آخرون يسمعون ياني. بدأت قصة الفيديو عندما قامت كاتي هيتزل وهي طالبة من ثانوية جورجيا بالبحث عن طريقة لفظ اسم “Laurel” على موقع Vocabulary.com و كانت المفاجئة أنها سمعت اسم “Yanny” بدلاً من “Laurel”، و قامت كاتي بمشاركة هذه اللقطة على شبكة انستغرام وعندها لاقى الفيديو العديد المشاركات و التفاعل.

ما هو التفسير العلمي لهذه الظاهرة ؟

المشكلة تكمن في طريقة استقبال الأذن للذبذبات الصوتية فمثلاً اسم ياني يحتوي على موجات صوتية مرتفعة قد لا تتمكن الأذن البشرية من التقاط هذه الموجات الصوتية. بالإضافة إلى تزويد المستمع بخيارين فقط لورل أو ياني، لكن بالحقيقة لو قمت بعرض هذه اللقطة لصوتية على شخص ما و لا تزوده بالخيارين فقد لا يسمع لا لورل و لا ياني وذلك يعود لأن الصوت في المقطع الصوتي مشوه قليلاً.

 مثل هذه المشاكل تدعى بالخدع البصرية-Optical Illusion أو بهذه الحالة الخدع السمعية ؟ و هذه الخدع تظهر مدى سهولة إنخداع الإنسان و إمكانية تزوير الواقع.

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق