أجهزة

لأول مرة الأيفون بسعر رخيص! أبل تعتزم تخفيض أسعار هواتف الأيفون حول العالم

لطالما عُرفت منتجات أبل بأنها باهظة الثمن، فالشركة لا تستهدف سوق الهواتف الرخيصة إلا في حالات قليلة جداً (مثل هاتف iPhone SE).

ولكن بسبب العائدات المنخفضة التي حققتها هواتف أبل للعام الفائت – انخفضت مبيعات أجهزة الأيفون عالمياً بنسبة 15% – فعلى الشركة البحث عن سياسة جديدة لبيع المزيد من هواتفها والتعويض عن هذا التراجع.

وما هي الطريقة الأفضل لتشجيع الزبائن بشراء هاتف جديد سوى خفض سعار المنتج؟

بالضبط، على أبل خفض سعر هواتفها لكي تجلب المزيد من الزبائن.

ليس هذا فقط بال الشركة تواجه مشكلة في ثبات أسعار هواتفها حول العالم، حيث سعر جهاز أيفون جديد  iPhone XS Max في  الولايات المتحدة الأمريكية يصل إلى 1100 دولار، بينما في الهند، فالجهاز يصل سعره إلى 1500 دولار الأمر الذي يجعل من بيعه أمر أصعب.

وبحسب ما صرح به تيم كوك المدير التنفيذي للشركة فإن أبل تعتزم تطبيق أسعار منتاسبة مع الأسواق المحلية، والتي ستأخذ بعين الاعتبار الظروف الاقتصادية للبلد.

أبل لم تعد تعتمد على أرباح الأجهزة فقط!

حقق قطاع الخدمات التي تقدمها أبل أرباحاً وصلت إلى 11 مليار دولار في الربع الأخير من العام الفائت، وهذا يعود بفضل خدمات أبل المتعددة التي تقدمها، من متجر التطبيقات App Store إلى متجر الموسيقى iTunes والخدمات السحابية التي تقدمها الشركة.

وفي حال استطاعت الشركة بيع المزيد من أجهزة الأيفون، فستتمكن من تقديم خدماتها إلى المزيد من الزبائن، مما يعني المزيد من الأرباح.

 المصدر:1

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق