رجال أعمال

قاطعوا منتجات أبل ! | حملة لمقاطعة منتجات أبل بالصين بعد حرب الولايات المتحدة مع هواوي

تأثر لعبة السياسة على العديد من جوانب حياتنا، وآخر ملامح هذه الظاهرة كانت عندما قامت الولايات المتحدة الأمريكية بمنع بيع منتجات هواوي على الأراضي الأمريكية، إضافةً لدعي العديد من الدول الحليفة مقاطعة الشركة الصينية.

ولكن آخر ما توصلت له الحرب الاقتصادية بين الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية الصين الشعبية هو اعتقال مديرة هواوي المالية مينغ وانزهو – Meng Wanzhou على الأراضي الكندية يوم 1 ديسمبر بعد أن طالبت الحكومة الأمريكية باعتقالها وذلك لمخالفة الشركة لقوانين العقوبات المفروضة على إيران.

قاطع منتجات أبل و قم بدعم المنتجات الصينية

اعتقال مينغ وانزهو

ودعماً لشركة هواوي أطلقت العديد من الشركات الصينية حملة لتشجيع مواظفيها وحلفائها لدعم شراء المنتجات المصنعة بالصين، حيث ستقوم الشركات بخصومات تصل إلى 20% لكل مشتري يقوم بشراء المنتجات الصينية.

كما أعلنت عدة شركات نيتها في زيادة مشتريات أنظمة إدارة الأعمال الخاصة بهواوي. وأضافت بعض الشركات أنها ستقوم بمصادرة المنتجات الأمريكية من موظفيها في حال لم يقاطعوها أو قد يؤدي ذلك إلى طرد الموظف من مكان عمله.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقف فيها الشركات الصينية لدعم المنتجات المصنعة محلياً، حيث شهدت الصين حملات مشابهة في عالم شركات السيارات ومقاطعة شركة هيونداي الكورية.

كل هذه المشاكل يعود أساسها إلى الغرامات التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على المنتجات الصينية، الأمر الذي دعى العديد من الشركات أن تفكر مالياً بتغير أماكن مصانعها، وهذا الأمر بالطبع لم يعجب الحكومة الصينية.

المصدر:1

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق