شركات

شركة أبل في خطر بعد خسائر كبيرة في قيمة الشركة واستياء المستثمرين | هل ستكون هذه نهاية عصر هيمنة الشركة!

استطاعت شركة أبل أن تنقذ نفسها من عدة مشاكل تعرضت لها سابقاً، أخطرها كان في تسعينيات القرن الماضي عندما ترك ستيف جوبز الشركة وانخفضت قيمتها وحصتها بالسوق. ولكن سرعان ما عادت الشركة لتقدم المنتجات المميزة والمحبوبة من الملايين. وأخر هذه المنتجات كان هاتف iPhone X الذي قامت الشركة بطرحه العام الفائت.

وعلى الرغم من الانتقادات الكبيرة التي تعرض لها الهاتف والتصميم الغريب (النتوء) إلا أن هاتف iPhone X حقق نجاح كبير للشركة، حيث وصلت أرباح الشركة من مبيعات أجهزة أيفون للعام الفائت نحو ٥٢ مليار دولار.

هاتف iPhone X خطوة جديد في مسار الشركة

ولكن لكل قصة جميلة نهاية، وهذا النجاح كان لهاتف iPhone X، أما عن الهواتف التي أطلقتها الشركة لهذا العام iPhone XS و iPhone XS Max و iPhone Xr فتوقعت الشركة أن تحقق هذه الأجهزة نفس النجاح التي حققه الإصدار السابق iPhone X.

ولكن أبل لم تدرك أن ارتفاع أسعار الهواتف الذكية (سعر هاتف iPhone XS قرابة ١٠٠٠ دولار) يعني أن عدد المستخدمين المستعدين لتحديث أجهزتهم سيكون أقل، خاصةً أن سابقاً كانت أسعار الهواتف تبلغ ٧٠٠ دولار وقد يكون بعض المستخدمين مستعدين لدفع هذا المبلغ كل عام مقابل هاتف جديد.

أما عن ١٠٠٠ دولار كل عام مقابل هاتف لا يحتوي على العديد من الميزات الجديدة عن سابقه، فعدد المستخدمين الذين سيقومون بتحديث أجهزتهم سيكون أقل حتماً.

معايدة تيم كوك لموظفيه

الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك

وفي معايدة أرسلها تيم كوك (الرئيس التنفيذي لشركة أبل) تحديث فيها عن انخفاض مبيعات، حيث ذكر كوك ““هذا اليوم أرسلنا رسالة لمستثمرين أبل نوضح لهم مراجعتنا لتوقعات الربع المالي في الربع الخاص بالأعياد (الأول)، والذي اشجعكم على قراءته. وكما ترون، فإن إيراداتنا تراجعت من مبيعات آيفون وخصوصًا في الصين.”

ولكن على الرغم من انخفاض إيرادات الشركة في الصين وبعض دول العالم، إلا أن إيرادات الشركة قد تضاعفت في كل  من كندا و الولايات المتحدة الأمريكية.

مشاكل أخرى في درب أبل

بالطبع كل شركة تواجه بعض المشاكل خلال مسيرتها، وعلى الأغلب أن شركة أبل ستتمكن من تجاوز هذه المشاكل، ولكن انخفاض المبيعات ليس فقط المشكلة.

فبعد أن قامت شركة كوالكوم بمقاضاة أبل في العديد من دول العالم حول انتهاكها لبراءة اختراع تابعة للشركة، وربح كوالكوم القضية في كل من الصين وألمانيا وإيقاف بيع بعض هواتف iPhone في كلا البلدين، لا يبدو أن مشاكل كوالكوم وأبل ستنتهي قريباً.

المشاكل التي تواجهها أبل حالياً ناتجة عن عدة أسباب، وكشركة عالمية مثل أبل لن توقفها مثل هذه المشاكل من الابتكار و الإبداع المسألة فقط مسألة وقت قبل أن تقوم أبل بطرح منتج جديد تجعل الجميع يرغب بشراءه

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق