الذكاء الاصطناعي

دبي ستقوم باستخدام نظام ذكاء اصطناعي يقوم بإدارة وقت الانتظار في المؤتمرات

تقوم أنظمة الذكاء الاصطناعي في وقتنا الحالي بالقيام في العديد من المهام اليومية.دبي

فمن قيادة المركبات (على الرغم من وجود بعض حوادث السير)، إلى أنظمة ذكاء اصطناعي تقلد صوت البشر بشكل واقعي (كما شاهدنا في مؤتمر Google I/o).

وحتى في أغرب الحالات عن أنظمة الذكاء الاصطناعي كان هناك نظام مريض نفسي (نورمان).

دبي ستسخدم نظام ذكاء اصطناعي لتنظيم و إدارة الفعاليات و المؤتمرات

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن نظام يقوم بتنظيم وإدارة وقت انتظار مواقع الفعاليات والمؤتمرات لتقديم خدمات مختلفة للزوار والمشاركين.

و بإمكان النظام معرفة عدد زوار الفعاليات.

و توفير العدد اللازم من وسائل النقل ومركبات الأجرة، والزمن الفعلي المتوقع للانتظار، وإطلاع الزوار عليها.

و هذا سيوفر الكثير من الوقت الضائع لِـ كل من الزوار و المشاركين.

ماهي مكونات هذا النظام؟

بالطبع كونه نظام لتنظيم و إدارة الوقت فهو بحاجة إلى عدد شاشات كبير ليتمكن الزوار الموجودين في طابور الانتظار رؤية الوقت المتبقي و التفاعل مع خدمات النظام.

فيوجد شاشات في بداية ومنتصف و نهاية طابور الانتظار.

كما يوجد جهاز يقوم بتحديد عدد الزوار و ماهي الخدمات التي يحتاجوها؟ (خدمات مواصفات أو خدمات آخرى….)

كما يوجد جهاز استبيان يقوم بقياس رضا الزوار.

و بالطبع كونه نظام ذكاء اصطناعي فهو بحاجة لكاميرات مراقبة تقوم بمراقبة الفعاليات.

و بحسب ما ورد في موقع مرصد المستقبل أن مدير العام و رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق و المواصلات، مطر الطاير “أن المشروع يهجف إلى تقديم خدمانت وأداء يفوق توقعات العاملين و صولاً إلى إسعاد الناس و تقليل مدة الانتظار و فقاً لأفضل الممارسات العالمية.”

 و قامت الهيئة بتجربة النظام الجديد في عدة فعالييات و مراكز منها مركز دبي التجاري العامي و لمدة سبعة أيام، و أثبت النظام فيها نجاحه.

حيث وصل عدد الزوار نحو  ألف شخص و بمعدل ١٧٠٠ شخص يومياً.

دبي
شرح لطريقة عمل نظام انتظار الوقت | المصدر: مرصد المستقبل

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق