رجال أعمال

تغريدة ثمنها 20 مليون دولار و عزل عن منصب رئيس شركة تيسلا | إيلون ماسك يواجه شر تغريداته على تويتر

قد يكون إيلون ماسك أكثر شخصية نتحدث عنها في عالم التقنيات، و هذا ليس غريباً، فمن أفكاره الغريبة و الشركات التي يديرها، إلى تغريداته على موقع تويتر التي تثير الجدل.

و لكن في الآونة الأخيرة أثارت شركة تيسلا العديد من التداعيات و التساؤلات، حيث قبل أشهر قليلة أعلن ماسك عبر تغريدة في موقع تويتر أنه ينوي أن يحول شركة تيسلا إلى شركة مغلقة، و بعد ذلك سمعنا مشاورات حول استثمار صندوق الثروة السيادية السعودي في شركة تيسلا.

وفي آخر التحديثات التي تدور مع هذه الشخصية المشهورة هو تنحي ماسك عن منصبه كرئيس لشركة تيسلا.

حيث توصل ماسك إلى اتفاق مع هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية – Securities and Exchange Commission بعد أن وجهت له تهم بخصوص تحويل شركة تيسلا إلى شركة مغلقة.

و نص هذا الاتفاق على أن يتنحى ماسك عن منصبه كرئيس لشركة تيسلا خلال ٤٥ يوم، و لن يكون قادرة على مزاولة هذا المنصب لمدة ٣ سنوات، و لكن سيبقى بمنصب المدير التنفيذي خلال هذه الفترة.

إلى جانب ذلك ستقوم هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية – Securities and Exchange Commission بمحاسبة شركة تيسلا بسبب “فشلها في وجود ضوابط و إجراءات الإفصاح المٌتعلقة بتغريدات إيلون ماسك على شبكة تويتر”. Whatever that means

و سيقوم كل من الطرفين (ماسك و تيسلا) بدفع غرامة قدرها ٢٠ مليون دولار بشكل منفصل لكل المُستثمرين المتضررين من تغريدات ماسك (حول تحويل الشركة إلى شركة خاصة).

تغريدة ثمنها ٢٠ مليون دولار

عندما تكون رئيساً لإحدى أهم الشركات التقنية حول العالم و تستخدم موقع تويتر عليك أن تحذر، و لهذا سيكون لِـ ماسك محامي خاص يقوم بمراقبة تغريداته على تويتر.

إذا بنهاية المطاف تذكر مهاما كانت تغريداتك سيئة، لا يمكن أن تكون أسواء من تغريدة إيلون ماسك.

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق