اختراعات

فبركة الفيديو أصبح بكبسة زر | طريقة جديدة لتزييف مقاطع الفيديو باستخدام الذكاء الاصطناعي تشكل خطورة كبيرة بسبب سهولة استخدامها

فبركة الفيديو وتزيف اللقطات ليس بالأمر الجديد، ولكن السهولة التي أصبح القيام بمثل هذا العمل أمر مقلق للغاية.

قام باحثون من جامعة ستانفورد Stanford University ومعهد ماكس بلانك للمعلوماتية Max Planck Institute for Informatics بالتعاون مع مركز أبحاث أدوبي Adobe Research بإطلاق برنامج جديد يستخدم تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي يمّكن المستخدم من كتابة أي نص وإضافته إلى لقطة فيديو لأي شخص يتحدث. ويقوم البرنامج بتطبيق هذا الكلام على الشخصية الموجودة ضمن لقطة الفيديو وكأن الشخص تكلم هذا الكلام.

يمكنك تزييف الفيديو أو أي لقطة بسهولة!

لحسن الحظ أن هذه البرمجية لا تزال غير متاحة للمستهلك ولكن يمكننا توقع قيام أدوبي Adobe بإطلاق أداة مشابهة على شكل برنامج. وبالفعل حيث قامت الشركة سابقاً بإطلاق أداة تدعى VoCo التي استخدمت ضمن هذا التجربة.

 لتحقيق هذه النتائج، قام العلماء بالبداية في تحليل لقطة الفيديو، ومن ثم عزل اللقطات التي تلفظ فيها الشخصية الأحرف الصوتية (مثل صوت “أو” و “أآ”) وبعدها يقوم البرنامج بمطابقة شكل الشخصية الموجودة بلقطة الفيديو مع طريقة لفظها للأحرف الصوتية، ومن ثم يقوم البرنامج بخلق نموذج ثلاثي الأبعاد للشخصية وتبديلها بالشكل المناسب للفظ الكلام الذي أدخله المستخدم.

في الوقت الحالي لا يزال هذا البرنامج عاجز عن تغيير تعابير وجه المتحدث ضمن الفيديو أو تغيير نبرة التحدث، كما سيكون البرنامج بحاجة إلى لقطة فيديو بطول 40 دقيقة يظهر فيها المتحدث لكي يستطيع خلق فيديو مزيف.

ولكن هذا الأمر متوقع لأن التقنية لا تزال بدائية وبحاجة لوقت طويل كي تتطور، ولكن في حال تطورت وانتشرت بين المستهلكين بشكل واسع، فهذا سيسبب صعوبة لكشف الحقيقة.

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق