تكنولوجيا

الجانب المظلم للتكنولوجيا | طائرات الدرون تساعد المجرمين و المهربين

عندما يتم الإعلان عن تقنية جديدة ينظر المتفائلون إلى الاستخدام المفيدة التي ستمكنها هذه التقنية، وهذا يؤدي إلى الإبداع حيث تظهر الأفكار النيرة و الجديدة. وهذا يمكن ملاحظته من خلال استخدامات طائرات الدرون المفيدة و الملفتة للنظر، فشاهدنا سابقاً عرض الأزياء التي تم بواسطة طائرات الدرون، بالإضافة إلى إنقاذ طائرات الدرون حياة شخصين تعرضا للغرق قرب شواطئ استراليا، و في بريطانيا استخدمت الشرطة طائرة درون لإنقاذ حياة شخص أصيب بحادث سير. و يوجد العديد من هذه الأمثلة عن توظيف قدرات طائرات الدرون في ما يفيد البشرية.

الجانب المظلم لطائرات الدرون

قامت عصابة في الولايات المتحدة الأمريكية باستخدام سرب كبير من طائرات الدرون للتشويش على عملاء مكتب التحقيق الفيدرالي أثناء قيامهم بمراقبة حالة رهينة، حيث قامت العصابة بإطلاق سرب كبير من طائرات الدرون صغيرة الحجم لتطير فوق مكان الحادثة ذهباً و إياباً و بسرعة عالية مما أجبر العملاء للخروج من مخابئهم.

أيضاً بحسب موقع BBC قام مجرمون باستخدام طائرات الدرون لتهريب الممنوعات (مخدرات، هواتف) إلى السجون في بريطانيا.

 كما صرح موقع Motherboard  نقلاً عن مصادر مكسيكية أن الشرطة قامت باكتشاف عصابات مخدرات المكسيكية تقوم باستخدام طائرات الدرون لكي تسقط متفجرات على أهداف معينة عن بعد.

الطرق الممكنة لمعالجة هذه المشكلة

بشكل عام طائرات الدرون رخيصة نسبياً و استخداماتها لا متناهية وهذا ما يجعلها مرغوبة من قبل العصابات كما أن بعضها متطور جداً و يمكن التحكم به عن بعد لمدى يصل إلى ٥ كيلومتر. إذاً كيف نقوم بمعالجة مشكلة طائرات الدرون ؟

هناك عدة اقتراحات و حلول تم طرحها، فبدايةً هناك أماكن يمنع استخدام طائرات ضمنها (مثلاً فوق البيت الأبيض) و غالباً ما يتم تعطيل الطائرات بواسطة مشوش إشارة أو عبر إصابة الطائرة بأشعة ليزر.

 كما يمكن نص قوانين و إنشاء سجل وطني لطائرات الدرون و مشغليها وبهذه الطريقة يمكن معرفة كل طائرة و إلى أي جهة أو شخص تنتمي. مع كل هذا الاستخدام السيء لطائرات الدرون، هل تظن أنه يجب منعها نهائياً ؟ أم أننا يمكن السيطرة عليها و تنظيم حركة سيرها؟

الوسوم
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق